الدمى المتحركة - بنو موسى

 

يعود الفضل لأبناء موسى بن شاكر في تقديم وصف مميز لزامر آلي وذلك ضمن مخطوط آلة الزمر التي تحمل

عنوان "الآلة التي تزمر بنفسها " وهنا لا بد من ان يعود القارئ للوصف الكامل للآلة ولطريقة عملها في موضوع

الموسيقى الميكانيكية الواردفي هذا الموقع . نذكر هنا الفقرة المتعلقة بالزامر فقط .

 

يقول ابناء موسى:" ,إذا أردنا ان نتخذ في صورة

إنسان يزمر فإنا نصير هذه الآلة كلها مستورة داخل

بدن تمثال أو في موضع آخر ويظهر السرناي وهو

مركب في فم التمثال ونجعل تلك المساطر التي على

طرفها الأبواب وهي التي تسد وتفتخ ثقب السرناي

الثمانية هي أصابع التمثال ، ونعطف أطراف

المساطر في داخل ساعدي التمثال حتى تنتهي

الشظايا المنصوبة على البربخ حامل الشظايا في

داخل التمثال لكي لا يظهر من جميع الآلة إلا

السرناي فقط وأصابع التمثال المشكلة بالأصابع . فإذا

أطلقنا في الآلة الماء وصيرنا مسكن الريح إلى فم

التمثال وخرج من الحبة المصوتة وأدى الصوت في

السرناي ثم تحركت الأصابع على السرناي كما

وصفنا ، زمر التمثال تلك الألحان التي الفناها كما

يزمر الإنسان الزامر . ويحقق أيضاً إيقاع اللحن

ويثقله وينتقل من لحن إلى لحن كما وصفنا وذلك ما

أردنا ان نبين ".

 

الدمى المتحركة - الجزري