الساعات الميكانيكية

 الساعات الميكانيكية هي تلك الساعات التي تعتمد على الثقل الهابط الذي يؤمن حركة الدواليب المسننة والمتشابكة

لنقل الحركة لعقارب الساعة.

 لم تستطع المراجع العربية وحتى الأجنبية منها  تحديد أول ظهور للساعات الميكانيكية البدائية التي كانت عبارة

عن قفص معدني يحتوي على بضعة دواليب مسننة ومعشقة تدور بواسطة الثقل المتدلي.

 
أما بالنسبة لعلماء العرب والإسلام فقد اعتنوا بهذا النوع من الساعات كاعتنائهم بالآلات الأخرى وإن كتاب تقي

 الدين بن معروف الدمشقي "الكواكب الدرية في البنكامات الدورية " لهو خير دليل على هذا الإعتناء.

 لقد وصف تقي الدين في كتابه وبدقة متناهية أربع ساعات ميكانيكية وهي : السرياقة، المنبه الاعتباري ، المنبه

الحقيقي والساعة المطوية.

 لقد عمد تقي الدين لوصف كل جزء من أجزاء الساعة وشرح كيفية تصنيعه والمعدن  الواجب استعماله كما حدد

وظيفة هذا الجزء ومهمته العملية .

 كان في شرحه أمينا صادقا فصرح بكل وضوح عن انجازاته الخاصة دون إغفال انجازات من  سبقوه في هذا

المضمار مشيرا إلى ما اكتسبه من خبراتهم.

 لم يجمع تقي الدين في المخطوط الساعة بصورة واحدة كما فعل رضوان الساعاتي،  بل اكتفى برسومات الأجزاء

كل واحد على حدة .

 

لقد جمعنا كل ساغة من الساعات المذكورة برسم موحد فجاءت تلك الرسومات معبرة عن مدى إتقان تقي الدين لهذا

العلم بحيث يمكن اعتبار كتابه هذا أول موسوعة علمية في علم الساعات الميكانيكية.

 

الساعة الميكانيكية الأولى في كتاب تقي الدين

 السرياقة:   وهي التي تدور بالسرياق وهو الخيط الذي يعلق في طرفه ثقالة من الرصاص فيُجذب بثقلها.

Suryaqa1

 أجزاء السرياقة:

 - دولاب التقسيط وعدد أسنانه أربعة وخمسون سنا

 - الدولاب الرديف وعدد أسنانه ثمانية وأربعون سنا

 - دولاب فضل الدائر وعدد أسنانه القائمة على سطحه واحد  وعشرون سنا

 كما نجد الرقاص والبكرة والإفريز والرمانات  وميناء الساعة كذلك القفص   الذي يخفي أجزاء الساعة ولا يظهر

منها سوى الميناء والعقارب.

 طريقة عمل السرياقة

 تجذب الرمانة الصغيرة إلى الأسفل وتترك فتبدأ حركة البكرة بفعل حركة السرياق تحت تأثير الرمانة الكبرى التي

تجذبه إلى الأسفل.

 يدوربذلك  دولاب التقسيط المثبت على محور البكرة ومن ثم الرديف ودولاب فضل الدائر.

 يتحرك الرقاص يمنة ويسرى بفعل المجاذيف وتبدأ حركة دوران عقارب الساعة