الأصطرلاب

الأصطرلاب آلة رصدية اشتهر بتطويرها وصناعتها  مجموعة كبيرة من العلماء والصناع العرب والمسلمين  في

معظم البلاد العربية والاسلامية  لذلك نجد الاسطرلاب المصري والاسطرلاب  الفارسي، الاسطرلاب المغربي،

الاسطرلاب الأندلسي، الأسطرلاب البغدادي وغيرها . والمعروف من انواعها الأسطرلاب الكروي المسطح

والأصطرلاب الكروي.

الأصطرلاب الكروي المسطح

 يتكون هذا الأسطرلاب من الأجزاء التالية :

 - القاعدة الأساسية في الأسطرلاب البغدادي وتدعى الأم أو الصفيحة الأم  وهي التي تحضن جميع أجزاء

الآصطرلاب تم ترقيم محيطها بالدرجات.

 

- الصفائح المتعددة: وهي أقراص مستديرة رقيقة يختلف عددها في كل اسطرلاب وهي من ثلاث إلى أكثر من عشر

صفائح. تحتوي كل صفيحة  على خطوط ومنحنيات تحدد موقع البلد وفقاً لارتفاعات معينة . وهي مثقوبة في

مركزها وقد ثُلِمَت من جانبها لتثبت في نتؤ خاص يمنعها من الدوران.

 

- العنكبوت : وهي الشبكة ذات الخروق والنتوءات التي تعين بعض الكواكب وفيها دائرتان الكبرى من المركز هي

مدار الجدي والصغرى مركزها مدار السرطان وعليها البروج الاثنا عشر . وتكون شبكة العنكبوت في وجه

الأصطرلاب وهي تعلو جميع الصفائح.

 

- العضادة : وهي الساق المتحركة على ظهر الأسطرلاب وفيها شظيتان مثقوبتان يِؤخذ بهما ارتفاع الشمس بالنهار

والكواكب في الليل.

 

هذه أقسام الأصطرلاب البغدادي الموجود في معهد العالم العربي في باريس وهو من صنع محمود بن شوقي

البغدادي - بغداد 1306-1307 .نقرأ على ظهره جدول تنجيمي يساعد على احتساب حركات الفلك .

 

 

                                                   

      أصطرلاب بغدادي                                                                         الصفيحة الأم

 

                                                

  

                              

            إحدى الصفائح                                                                   العنكبوت

                     

                                                 العضادة وأجزائها

 

الأصطرلاب الكروي

 

هذا الأصطرلاب من مخطوط متحف تاريخ العلوم  25 -62 -اكسفورد

 إنه من تصميم وصناعة أحد الصناع ويدعى "موسى" .صنعه في عام

885 هجري /1480 ميلادي .

لقد صنع من النحاس المطعم بالفضة والعنكبوت الذي يتحرك على

الدائرة يشير إلى مكان النجوم الثابتة ويبلغ قطره83 مليمتراً

إنه الأصطرلاب الكروي الوحيد الذي وجد كاملاً  حسبما هو معروف

حتى الآن.

وطريقة استعمال هذا الأصطرلاب شبيهة إلى حد بعيد بالطريقة

المستعملة في الأصطرلاب الكروي المسطح.

 

 

في متحف تاريخ العلوم في اكسفورد نجد أيضاًهذا الأصطرلاب الفارسي الذي صنعه محمد بن أبي بكر

الراشدي الأيوبي الأصفهاني  في أصفهان عام 608 للهجرة/1221م  

نلاحظ في هذا الأسطرلاب الدواليب المسننة والمعشقة والتي لم نجدها من قبل في صناعة الأصطرلاب.